٠٤ مارس ٢٠١٩

انتخاب حياة بنت عبدالعزيز رئيسا للجنة رياضة المرأة بالمجلس الأولمبي الآسيوي

في إنجاز جديد للرياضة البحرينية بشكل عام ورياضة المرأة بشكل خاص، وتأكيدا لما تتمتع به الكوادر الوطنية من كفاءة

في إنجاز جديد للرياضة البحرينية بشكل عام ورياضة المرأة بشكل خاص، وتأكيدا لما تتمتع به الكوادر الوطنية من كفاءة، فازت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية، رئيسة لجنة رياضة المرأة برئاسة لجنة المرأة والرياضة بالمجلس الأولمبي الآسيوي وذلك بعد انتخابها في اجتماع الجمعية العمومية الذي عقد يوم أمس الأحد في العاصمة التايلندية بانكوك برئاسة الكويتي الشيخ أحمد فهد الصباح.
ويعتبر فوز الشيخة حياة بنت عبدالعزيز آل خليفة امتداد لسجلها الحافل بالعطاء والإنجازات المشرفة حيث سبق وأن فازت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز بجائزة المرأة والرياضة عن قارة آسيا لعام 2015 من اللجنة الأولمبية الدولية، وحصلت على جائزة سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم للإبداع الرياضي للعام 2012، وهي تتولى العديد من المناصب الرفيعة في مقدمتها عضوية لجنة رعاية الرياضيين باللجنة الأولمبية الدولية، ورئيسة لجنة رياضة المرأة باتحاد اللجان الأولمبية الوطنية العربية.
كما أنها لازالت تتبوأ العديد من المناصب الخارجية فهي رئيس لجنة الإشراف والمتابعة في دورة الألعاب للأندية العربية للسيدات، وعضو اللجنة التنظيمية لرياضة المرأة بدول مجلس التعاون الخليجي، وعضو لجنة التحكيم في جائزة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك للمرأة الرياضية وقد شاركت في العديد من المؤتمرات والاجتماعات والمنتديات الرياضية وترأست العديد من الوفود الرياضية على مستوى رياضة المرأة وكرة الطاولة. 
وبدأت الشيخة حياة بنت عبدالعزيز مسيرتها كلاعبة وتدرجت في المناصب حتى اصبحت رئيسة للإتحاد البحريني لكرة الطاولة ثم عضوا بمجلس إدارة اللجنة الأولمبية وعضوا بالمجلس الأعلى للشباب والرياضة حتى الآن، وقد حصلت على وسام الكفاءة من الدرجة الأولى للعام 2002، كما حصلت على وسام البحرين من الدرجة الثانية للعام 2001.

طباعة عرض جميع الأخبار