٠٥ فبراير ٢٠١٩

الزياني : اليوم الرياضي حدثا وطنيا يعزز مفهوم الثقافة الرياضية

أكد عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، عضو اللجنة المنظمة العليا ليوم البحرين الرياضي السيد راشد عبداللطيف الزياني

أكد عضو مجلس إدارة اللجنة الأولمبية البحرينية، عضو اللجنة المنظمة العليا ليوم البحرين الرياضي السيد راشد عبداللطيف الزياني أن الهدف من تنظيم اليوم الرياضي من كل عام هو ترسيخ ثقافة ممارسة الرياضة لتكون أسلوب حياة والعمل على توعية المواطنين والمقيمين على أرض المملكة بأهميتها على الصحة العامة للأفراد.
وأضاف الزياني أن اليوم الرياضي لا ينبغي أن يقتصر على ممارسة الرياضة في يوم واحد من السنة وإنما استدامة النشاط الرياضي وهو ما يستدعي من قبل كافة الوزارات والهيئات الحكومية وشركات ومؤسسات القطاع الخاص لتخصيص يوم في الإسبوع على الأقل لموظفيها لمزاولة الأنشطة الرياضية لما لها من اثر ايجابي في تعزيز طاقة الموظفين وزيادة انتاجيتهم في العمل بالإضافة إلى تعزيز الروابط الأخوية والاجتماعية بينهم، لافتا النظر إلى أن اليوم الرياضي يجب أن يكون نقطة انطلاقة لديمومة الفعاليات الرياضية على مدار العام.
وأكد الزياني أن إقامة النسخة الثالثة من اليوم الرياضي الوطني يترجم حجم  الوعي والثقافة الرياضية المتأصلة في المجتمع البحريني الذي دائما ما يبدي تفاعله واهتمامه بممارسة الرياضة، مستدلا على ذلك بالنجاح الكبير الذي صاحب النسخة الأولى والثانية من الحدث والذي عكس حجم الشغف الكبير بالرياضة  في تظاهرة رياضية فريدة من نوعها شهدت مشاركة كافة فئات المجتمع.
وأضاف " إن الرياضة باتت ركناً أساسياً لتجسيد مفهوم التطور المجتمعي، وهي العنوان للعقل السليم، واحدى الركائز الأساسية في تقدم الشعوب، واستدامتها وفي الختام لا يسعني إلا أن أشيد بدور جميع الأفراد والمؤسسات والجهات المشاركة في فعاليات وأنشطة هذا اليوم الوطني، الذي يترجم التآلف والتناغم بين جميع الأطياف والثقافات المختلفة على أرض البحرين..".

طباعة عرض جميع الأخبار