١٢ مارس ٢٠١٩

ناصر بن حمد : اللجنة الأولمبية ماضية لتحقيق المزيد من النجاحات

أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة

أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، أن اللجنة الأولمبية البحرينية ماضية في تحقيق المزيد من النجاحات والإنجازات الرياضية، مشيرا سموه إلى أن شعار "الذهب"   أطلق في عام 2018 لكنه  سيظل شعارا ابديا للرياضة البحرينية  من اجل ان تظل راية الوطن عالية خفاقة في كل المحافل الرياضية .
 
جاء ذلك خلال لقاء سموه بمنتسبي  اللجنة الأولمبية البحرينية  بحضور وزير شئون الشباب والرياضة سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد والأمين العام المساعد للمجلس الأعلى للشباب والرياضة د. عبدالرحمن صادق عسكر وبحضور أعضاء مجلس إدارة اللجنة الأولمبية. و جميع المنتسبين اليها ..
وأضاف سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة " منذ أن شرفني جلالة الملك حفظه الله ورعاه برئاسة المجلس الأعلى للشباب والرياضة وانتخابي لرئاسة اللجنة الأولمبية عام 2009 حققنا العديد من الإنجازات التي تبعث على الفخر والاعتزاز لنعيش عقدا ذهبيا رائعاً تكلل بإنجازات نوعية باهرة حققها أبطال وبطلات البحرين وبروز كوادر فنية وإدارية، وخلقنا واكتشفنا فيها العديد من المواهب وشهدت اللجنة الأولمبية مسيرة لامعة على الصعيد الفني والإداري تكللت بحصولها على افضل لجنة أولمبية من اتحاد اللجان الأولمبية الدولية (أنوك) في عام 2016 وهي نتاج عمل جميع منتسبي  اللجنة الأولمبية الذين يعتبرون جزء أساسي من هذا النجاح ويحسب لهم جميعا، وآن الأوان حاليا لنسلم أمانة اللجنة الأولمبية إلى من يواصل المسيرة التقدمية  بنفس الطموحات  ، لتشق طريقها إلى الأمام من دون توقف ..".
وأكد سموه بأن اللجنة الأولمبية تجاوزت العديد من التحديات بكل جدارة واقتدار بفضل كوادرها البشرية وما تتمتع به من قدرات عالية، وأن المرحلة القادمة مليئة بالكثير من التحديات وهو ما ينبغي أن يولد بداخل الجميع الطاقة المضاعفة للإبداع والتألق من أجل مستقبل أكثر تميزا.
كما أكد سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة أن المرحلة القادمة تستدعي العمل من أجل الارتقاء بالحركة الرياضية والتحول من زمن الهواية إلى الإحتراف بعدما أصبحت الرياضة صناعة والعمل بأسلوب عصري حديث يتناغم مع التحديات المالية الراهنة تنفيذا لسياسات المجلس الأعلى للشباب والرياضة باعتبارها المظلة الإشرافية الكبرى لقطاعي الشباب والرياضة  و بالتعاون و التنسيق مع وزارة شئون الشباب و الرياضةو  مع وزارة شئون الشباب والرياضة .
وعبر سموه عن ثقته الكبيرة على  قدرة اللجنة الأولمبية  المضي قدما نحو المزيد من الإنجازات، مضيفا " تعتبر اللجنة الأولمبية مضرب المثل في التميز الرياضي والإداري والفني وكان لها الفضل فيما تحقق من إنجازات رياضية باهرة بتعاونها ودعمها لسائر الاتحادات الرياضية ونتطلع لمواصلة العمل بعزيمة أكبر لنحصد المزيد من الإنجازات التي تعزز من مكانة مملكتنا الغالية..".
وأعرب سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة عن بالغ شكره وتقديره للأمين العام السابق للجنة الأولمبية د. عبدالرحمن صادق عسكر على ما قدمه من دعم وعطاء إداري أسهم في تحقيق العديد من الإنجازات للجنة الأولمبية،.
وفي نهاية اللقاء قام د . عبدالرحمن عسكر بإهداء سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة لوحة تذكارية عبارة عن راس حصان ، كما أهدى سموه كتاب التقرير السنوي للجنة الأولمبية لعام 2018 والذي يحتوي على  ابرز الأنشطة والبرامج التي نفذتها اللجنة في العام المنصرم.
وكان سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة قد طاف في أرجاء المعرض المصغر الذي اقامته اللجنة الأولمبية البحرينية في الطابق الأرضي  والذي يروي  قصة النجاحات والإنجازات التي حققتها اللجنة خلال عقد من الزمان (10 سنوات) وهي الفترة التي تولى فيها سموه رئاسة اللجنة الأولمبية من 2009 ولغاية 2019 حيث تم عرض  لقطات من الإنجازات لكل عام من الأعوام العشرة.

طباعة عرض جميع الأخبار