٣٠ نوفمبر ٢٠١٨

الأولمبية تشارك في عمومية اتحاد اللجان الأولمبية الوطنية أنوك

شارك الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية السيد عبدالرحمن صادق عسكر في اجتماع الجمعية العمومية ال23 لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك)

شارك الأمين العام للجنة الأولمبية البحرينية السيد عبدالرحمن صادق عسكر في اجتماع الجمعية العمومية  ال23 لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) والذي أقيم على مدار يومين بمشاركة حوالي 1500 شخصية رياضية في العاصمة اليابانية طوكيو.

ورافق الأمين العام خلال الاجتماع مدير دائرة المشاريع باللجنة الأولمبية السيد مادن الوناس.

وتضمن جدول أعمال الاجتماع مناقشة العديد من البنود حيث تم توزيع جوائز الأنوك السنوية، واعتماد محضر الاجتماع السابق واستعراض التقرير النهائي لرئيس الأنوك وأمين السر واستعراض التقريرين المالي والإداري والتقرير القانوني وتقارير الاتحادات القارية وتقرير المنظمة الدولية لمكافحة المنشطات (wada) وتقرير اللجنة المنظمة لأولمبياد الشباب والأولمبياد الشتوي بالإضافة إلى استعراض تقارير اللجان العاملة وهي لجنة العلاقات العامة، لجنة العدائين، لجنة التسويق، اللجنة المالية، لجنة المتابعة، لجنة الشباب، فيما تقرر أن يقام اجتماع الجمعية العمومية القادم في مدينة سان دييغو في الولايات المتحدة الأمريكية 2019.

وقرر الكويتي الشيخ أحمد الفهد الصباح خلال الاجتماع بالتخلي عن رئاسة أنوك مؤقتا، وهو المرشح الوحيد لمنصب الرئاسة ليتم تأجيل الانتخابات إلى حين، وتم انتخاب روبن ميتشل نائبا أول للرئيس، وهو عضو في اللجنة الاولمبية الدولية، ويشغل منصب رئيس اللجنة الطبية في أنوك منذ عام 2014.

هذا، وقد أعرب الأمين العام السيد عبدالرحمن صادق عسكر عن ارتياحه من القرارات التي خرج بها الاجتماع والتي تصب في صالح الارتقاء بالحركة الأولمبية في العالم، مؤكدا على حرص اللجنة الأولمبية على التواجد في مثل هذه التجمعات الدولية الهامة لتعزيز الحضور البحريني وتنمية العلاقات مع مختلف اللجان الأولمبية و المنظمات والقيادات الرياضية الدولية، مشيدا بما قدمته اليابان من تسهيلات في سبيل إخراج الاجتماع بأفضل صورة.

كما تقدم عسكر بخالص الشكر والتقدير إلى سفير مملكة البحرين في اليابان سعادة السيد أحمد محمد الدوسري، وموظفي السفارة وهما محمود سعيد عبدالعال سكرتير أول وفواز عادل تقي الملحق الإداري على ما قدموه من تسهيلات ودعم للوفد البحريني المشارك وهي سمة من سمات سفارات مملكة البحرين وقنصلياتها وبعثاتها الدبلوماسية في جميع أنحاء العالم انطلاقا من حرصها على دعم ورعاية كافة المواطنين والوفود الرسمية التي تمثل البحرين في الملتقيات والتجمعات الدولية، مشيدا بما قام به سعادة السفير من جهود وتسهيلات كان لها أبلغ الأثر الطيب لدى الوفد البحريني. ​


طباعة عرض جميع الأخبار