٠٥ نوفمبر ٢٠١٨

الأولمبية تطلق نظام "معاملات" للإتحادات الرياضية

تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بإلغاء المعاملات الورقية

تنفيذا لتوجيهات سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشئون الشباب، رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة، رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية بإلغاء المعاملات الورقية والعمل على تطبيق السياسة الخضراء والاعتماد على نظام المراسلات الإلكتروني، وفي إطار حرص اللجنة الأولمبية المستمر على مواكبة أحدث التقنيات الحديثة في الخدمات المقدمة للإتحادات الرياضية، أطلقت دائرة تقنية المعلومات نظام "معاملات" وهو نظام مركزي مطور لإدارة المعاملات بين اللجنة الأولمبية والاتحادات يقوم بتحويلها إلى عمليات الكترونية قام بإعداده كلا من زينب الموسوي محلل نظم حاسب آلي وعارف امتياز مهندس نظم معلومات.

ونظمت دائرة تقنية المعلومات سلسلة من الاجتماعات المجدولة مع ممثلي الاتحادات الرياضية بحضور مدير دائرة الاتحادات السيد هشام البلوشي لشرح أهم مزايا هذا النظام وتطبيقاته وكيفية استخدامه، حيث يهدف النظام إلى زيادة كفاءة العمل وإنهاء عملية استخدام الأوراق، وبرمجة إجراءات العمل وطلبات الاتحادات، وتتبع المعاملات من خلال حالة الطلب، وإدارة الوقت والتخزين المركزي للمعلومات وتوفير تقارير شاملة.

وقدمت الموسوي شرحا مفصلا عن سير إجراء المعاملات والتي تبدأ من الاتحادات تجاه دائرة الشئون الرياضية والتي تقوم بدورها بإرسال المعاملة إلى مختلف إدارات ودوائر اللجنة الأولمبية ذات الاختصاص، كما تحدثت بالتحديد عن المعاملات المالية المرتبطة وفقا للأبواب الخمسة للميزانية والخدمات غير المالية لنظام إدارة العملاء مثل طلب استخدام المنشآت الرياضية التابعة لوزارة شئون الشباب والرياضة واستخراج التأشيرات وطلب الإجازات من مختلف القطاعات الحكومية والخاصة.

وأكدت الموسوي خلال شرحها بأن نظام إدارة المعاملات الجديد سيسهم في تحسين جودة الخدمات التي تقدمها اللجنة الأولمبية بصورة أكبر من السابق وهو يتماشى مع التوجيهات الرامية إلى التقليل من استخدام الأوراق وتسهم في توفير الوقت والجهد، مشيرة إلى أهمية إلمام جميع الاتحادات بتلك الخطوات لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة خصوصا وأن النظام الجديد يهدف في المقام الأول والأخير إلى تحقيق رضى العملاء وهم الاتحادات الرياضية، مؤكدة استعداد الدائرة لتلقي أي استفسارات اضافية تتعلق باستخدام النظام بما يحقق المصلحة العامة للجميع.

هذا وقد حظي النظام الجديد بإشادة واسعة وارتياح من قبل ممثلي الاتحادات الرياضية والذين عبروا عن سعادتهم الكبيرة بتطبيق هذا النظام والذي يحقق العديد من المزايا التي ستسهم في تعزيز جودة العمل الإداري وسرعة إنجاز المعاملات.​


طباعة عرض جميع الأخبار