هناك ثمة لحظات لا تنسى ارتأت اللجنة الأولمبية توثيقها بالصوت والصورة لتظل محفورة في الأذهان وخالدة على مر الأزمان، فلا شيء يضاهي التوثيق المرئي الذي أصبح يتربع على عرش وسائل الإعلام.

Loading